الأربعاء، 27 يناير، 2010

التداوي بالاحجار الكريمه ؟

تعد طريقة العلاج بالأحجار الكريمة من طرق العلاج السائدة في الشرق، ويمكن إضافتها إلى الطرق العديدة التي يلجأ إليها من وسائل الطب البديل مثل العلاج بالألوان. وهذه الطريقة تستخدم لعلاج العلل النفسية و الجسدية عند الإنسان. وقد وجد أن الأحجار الكريمة تختلف في تأثيرها باختلاف أنواعها و اختلاف الأشخاص الذين يستخدمونها في العلاج.



الألماس
هذا الحجر الكريم يتجاوب مع الإشعاعات الكونية ذات اللون الأزرق الداكن ومع كوكب الزهرة. لذلك يستخدمه الشرقيين في علاج الحالات المختلفة من الشلل، الصرع، تضخم الطحال، و أمراض العيون.

التوباز
يتجاوب هذا الحجر مع الأشعة الكونية ذات اللون الأزرق و مع كوكب المشتري. يستخدم لعلاج الأزمات الصدرية، وجميع أمراض الحلق و الحنجرة، بالإضافة إلى الأمراض المعدية مثل الحصبة.

الزمرد
يتجاوب هذا الحجر الكريم مع الأشعة الكونية ذات اللون الأخضر ومع كوكب عطارد لذلك يستخدم في علاج حالات التوتر ، ومشاكل القلب،الأمراض الجلدية، والسرطان.

المرجان
يتجاوب المرجان مع الأشعة الكونية الصفراء ومع كوكب المريخ. وهو مفيد في علاج أمراض الدم،الأمراض الجلدية،الأمراض الجنسية،و أمراض الكبد

اللؤلؤ
يتجاوب مع الأشعة الكونية البرتقالية و فلكيا مع القمر. يفيد في علاج الأزمة الصدرية،الإسهال،و مشاكل سن اليأس.

العقيق
يستجيب للأشعة الكونية الحمراء و يتجاوب فلكيا مع الشمس. يستخدم في علاج أمراض القلب المختلفة،الأمراض النفسية،و أمراض الدورة الدموية.

وطريقة العلاج أن يكون الحجر زنة قيراط واحد على الأقل و أن يكون على تماس مع الجلد باستمرار.و الأفضل أن ترتدي الخاتم المحتوي على الحجر لمدة ثلاثة أيام لتتأكدي أنة ذو فائدة طبية بالنسبة لك قبل أن تشتريه.


غرائب الأحجار الكريمة


الاحجار الكريمه





لكل حجر خواص طبيعية وما بعد الطبيعية تستخدم فى علاج الأمراض وتوليد الاتزان والتوافق ،

لكل حجر ثمنه.

نظريات تفسير تأثير الأحجار الكريمة

أولاً نظرية القوى الاشعاعية في لحظة الميلاد :

القاعدة الذهبية لتفسير تأثير الأحجار الكريمة تقول إنه فى كل لحظة تنهمر من السماء على الأرض طاقة كونية

ناتجة عن حركة الكواكب المحيطة بالأرض والزوايا بينها ، كذلك حركة الأرض بالنسبة للشمس والنجوم ، وهذه الحركات

تنتج طاقات ، ومحصلة هذه الطاقات قد تكون سلبية أو إيجابية ، وقد تكون زائدة أو ناقصة فإذا ولد مولود فى لحظة

ما ووصلت إليه هذه الطاقة الكونية كاملة كان هذا المولود فى غاية الصحة والسعادة ، ولكن إذا أتت إليه ناقصة من إحدى الأوجه

وجب على هذا المولود تعويض هذا النقص الحادث فى طاقته بإحدى الأحجار الكريمة المناسبة أى أن الحجر الكريم يعمل كمولد للطاقة.

القوى الاشعاعية للمولود في لحظة ولادته يجب أن تصل إليه كامله في لحظة انفصاله عن مجال أمه, فإذا افترضنا أن القوى

الاشعاعية هذه الكانت كاملة وسليمة وبقيمتها المعروفة المحددة فإن المولود يكتسبها ويتحصن بها ويكون في غاية السعادة

والصحة في حياته، أما إذا وصلته القوى الاشعاعية والطاقات ناقصة, هنا يجب على هذا الشخص تعويض تلك القوى بالأحجار الكريمة

التى تقوم بدورها بتوليد الطاقة لتعويض النقص الحادث.

على هذا يستطيع الإنسان أن يركز القوى الاشعاعية المناسبة له ويجعلها إلى جانبه فعلى الإنسان أن يركز في مجال جسمه

( سواء خاتم في الإصبع أو حلق في الأذن أو دبوس ربطة عنق ) حجراً كريماً يتفق وما يريد كما هو مذكور في خواص الاحجار.

ثانياً نظرية التأثير اللونى :
الإشعاعات اللونية من أهم الإشعاعات المنظمة للطاقة وبالتالى المسببة للصحة والمرض والمسيطرة على النواحى النفسية والعصبية


لكل أنواع الكائنات الحية على سطح الأرض..... وتم البرهنة بالكثير من الأبحاث العلمية على أن الموجات والترددات المنبعثة

من أجسام الكائنات الحية هى عبارة عن توافقيات لونية تدل على حالة الجسم المرسلة منه, حيث يعبر كل لون عن اهتزاز وتردد معين .

لهذا أخضع العلماء تأثير الحجر الكريم للونه وقوة إشعاعه وحرارته ، وتبعاً لهذه المتغيرات يكون تأثير الحجر ،

كلّ حجر وبلّورة ومعدن فى الأرض له ترددات وإهتزازات تختلف عن أي شيء آخر في الكون ، انها إهتزازات متناغمة

بالسماوات والأرض نتيجة امتصاصها للطاقة الكونية وتخزينها ( راجع كتب خواص الالوان والعلاج بها )

ثالثا نظرية التأثير عن بعد Action at distance
تقول نظرية التأثير عن بعد أن الأشياء ذات النوع الواحد ينشط بعضها بعضا ، فكل الأشياء ترفض ما هو مغاير لذاتها وتتبع


ما هو مماثل لجنسها ، وذلك لعمل تراكم نوعى، فإذا صب ماء على أرض مستوية فإن الماء يتحرك نحو البقع المبتلة ويتفادى

البقع الجافة ، كذلك فى الشوارع نجد أكوام من الزبالة التى تتلاقى وتتجمع فى مكان واحد ، وإذا توافقت نغمتان موسيقيتان

فإنهما تتجاوبان بالرنين resonate فأنت حين تضرب نغمة موسيقية ما فلتكن نغمة ( فا ) فسوف تتجاوب معها نفس نغمة ( فا )

فى أى آلة وترية أخرى وتصدر من تلقاء نفسها نفس النغمة، معنى هذا أن الأشياء الموجودة فى الكون والمنتمية لنفس الطائفة :

1. تستدعى بعضها .
2. تتجاوب بالرنين.
3. ينشط بعضها بعضا.
بهذا نجد إنه حتى الأصول التى يستمد منها البشر طاقاتهم أو صحتهم أو حتى حظوظهم تسلك نفس الطريق فليس هناك حدث


لا يعتمد فى بدايته على شئ ما أسبق منه يجذبه إليه.

أى أن كل شئ يهيئ شئ آخر لأداء دوره تماماً مثل ما يتم على المسرح حيث أن الجملة التى يلقيها ممثل تنبه ممثل آخر لإلقاء جملة أخرى،

فالبناء العضوى للكون يجعل كل شئ يؤثر ويتأثر – يأخذ ويعطى - وفق دورة سرمدية eternal cycle محكمة لا تعرف العشوائية.

كل دورة من الدورات السرمدية للكون تحكمها إرادتان منسجمتان ، إرادة موجبة ( للخير ) وارادة سالبة ( للشر ) ، وتتحرك الإرادتان

وهما فى انسجام تام فى مسارين متوازيين ، ويؤدى كل منهما دوره فى التحكم والسيطرة بالتناوب وفى زمن محدد معلوم دون صدام.

أى أن الأحجار الكريمة – بكل ما يكتنفها من غموض - تقوم بعمل التناغم بين الأرادات المنسجمة أى أن كل حجر كريم يهيئ أشياء أخرى

حولنا لأداء دورها الذى يتطلبه الأنسان فهى تهيئ لنا ما يساعدنا على التأمل والشفاء والهدوء وقوّة الذاكرة والأحلام والنجاح.

رابعاً التأثير الروحانى
لم يكتف علماء وفلاسفة الروحانيات بهذا التفسير العلمي ذلك لأنهم :
- أضافوا خواص روحانية لكل حجر وذلك بربطه باسم من الأسماء الحسنى يتجاوب اهتزاز الحجر مع حروفه وعدده ،


فتضاف طاقة الأسماء إلى طاقة الحجر ، وهو ما يعبرون عنة بأن خدام الأسماء الحسنى تصبح خدام للحجر الكريم وحراس لمن امتلكه.

- وقالوا أن لكل حجر طلسم خاص به يعبر عن أمنية معينة، ونقش الطلسم يحول هذه الأمنية الى هدف مجسم منقوش أمام العين

فوق الحجر الكريم الذي يصبح كجهاز تسجيل يردد الأمنية ويغذى بها العقل الباطن دون انقطاع حتى تتحقق .

- وقالوا أن لكل مرض يصيب الإنسان حجر كريم يحاربه ، ويعيد الاتزان للعضو المريض ويقويه ، بل وحددوا خواص نفسية

وميتافيزيقية لكل حجر

هناك عدّة أشكال لاستعمال الأحجار والبلّورات.
1- حمل الحجر " خاتم قلادة دبوس " فعندما يلامس الحجر دفء الجلد الإنساني يرد علية ببعث طاقته .
2- وضع الحجر على بوابة الطاقة ( راجع بوابات ومنافذ الطاقة في جسم الإنسان )لاستجلاب الشفاء والقوة والتأثير النفسي،


مثال وضعه على مكان العين الثالثة بين الحاجبين للتأمّل والإلهام.

3- منقوع الحجر في الماء ، حيث تنتقل طاقته وخواصه للماء.


مختصر أنواع الأحجار الكريمة

كما جاءت فى كتابنا أسرار الأحجار الكريمة - أول كتاب صدر بالأسواق - ونقل عنه الجميع


أماتيست

Amethyst


نوع من الكوارتزيتركب من ثاني أكسيـدالسيليكونويعرف شعبياً باسم: الياقوتالجمـري الشرقي ،


لونه دائماً بنفسجي فاتـــــــح أوقاتــم لوجود آثــــــــار من المنجنيز فيتركيبه أو أرجوانيوهو رمز الثروة

والحكمة والقوى الروحية - يغرس ثقة في النفس، يحد الذكاء ويشحذ الذهن ويعطيالقوة على الكشف

الروحي عن طريق الأحلام ، يمنع المتاعب النفسية والعصبية،يزيل تأثير المخدرات والمسكرات،

يساعد على الوصول للصفاء والسكون،يعزز صفات الإخلاص والاستقامة،يساعد على تخطى الأحزان والمآسي،

يمنع الكوابيس ، كما انه دليل الحب الحارالعميقوالقدرة على التمسكبالصد ق ويكسو حامله الشجاعة

وسلامة القلب ويقظةالضمير




" بلود ستون – حجر الدم "

bloodstone


حجرملون عديمالشفافية ويسمى بحجر المحارب لأنه يتغلّب على العقبات والمخاوف يقوى الرغبة فى




مواجهه المصاعب وتحقيق حياة أفضل ، ويوقف النزف ، يزيل الأورام ويسكّن غضب ، يمتلك طاقة للشفاء .





يستعمل للهدوء النفسي والإرتباط بالمصدر العالمي للمعرفة ، يوفق بين الطاقات العقلية وفى إرسال الفكر التخاطري


ولإنجاز العلاقات المنسجمة ومن علقه عليه لم يرى أحلامامفزعة.



يساعد العقل على إسلوب عقلاني وغير عاطفي، يفصل العقل عن العواطف ، يستخدم فى مستوى أعلى لفهم النفس



يشحذ الذهن والذكاء ، ويقلل متاعب النفس ، ييسر أسباب المعاش ، ويساعد على التفكير الهادئ المتزن،
يطرد الاحلام المزعجة، يدفع الخيالات والأوهام النفسية ، ويساعد على صفاءالروح، ويشحذ الدهن، ،
وحمله يعتبر علاجا للسيرأثناء النوم، كما أنه علامة الحب الشديد المقترن بالغيرة،ودليل الدوق السليم،
وحمله ييسر أسباب المعاش, ويكسو الهيبة, ولا تقع الصاعقة علىلابسه.



يحمى الأطفال من تقلبات الطفولة ، يحمى البيت من الاضطرابات ، يفيد فى علاج الصرع، علاج النقرس،



وعسر البول، ضعف المعدة تعليقاً.



العقيق وهو معدن معتموغير نقيوغيــــر متبلور ولونه أحمر في العادة ، وهو رمز السلام والمودة وقضاء الحوائج ،




ويملأ القلب شجاعة، مقترنة بالفطنة، والحذق، ويضفيعلى حامله الصحة، وتيسيرالأمور ، ينقى الدم ينشط التفكير، يساعد على تحقيق الأهداف ، ويهبلابسه قوة النصر على الأعداء ، وهو دليل الإخلاصوالصداقة.



حجر نصف كريم غير شفاف‏ لونه أزرق داكن عميق ، تركيبه الكيميائي مزدوج من سيليكات الألومنيوم والصوديوم




المختلط مع الحديدوالكبريت ، سمى فى حضارتنا المصرية القديمة باسم حجر ايزيس رمز العفة الذي يمنع


الشيطان ويؤمّن مساعدة الملائكة، حجر الحاسة السادسة والمعرفة السرّية رمز الاطمئنان وثبات النفس


ومنع الخيالات ينعش القوى والحواس ، مقوّي ضد الكآبة و ضد الحمّى ، وإدمان النظر إليه يجلو البصر ويكسب حامله


الشجاعةوالاطمئنان ويساعد النفس على الصبر.



يسهل قضاء الحاجات ويفرحالنفس.ويملأ القلب طمأنينة وإذا علق على الحامل يسر الولادة ويمتاز بأنه


جلب الحظالحسن وخاصة الفتيات المقبلات على سنالزواج ونسب له كثيرا من المنافع الطبية كمعالجة


الجذام والبهاق والبرصوتفتيته الحصى وقالواأن النظر إليه يزيد من حدة البصر ويزيلالغشاوة.

بعض الأحجار الكريمة وطلاسمها




1- الفيروز
 

إذا نقش عليه رسم غصن زيتون أفاد المحبة والألفة وإذا نقش عليه درع أفاد الصحة 


وذلك في شرف زحل أو إذا كان في الخامس مسعودا.

2- حجر لقمر

 
يورث الجاه والمال والأحلام وكشف الغيب إذا نقشت عليه صورة عنقود من العنب 


في شرف القمر أو الشمس أو المشتري أو إذا كانت هذه الكواكب مسعودة الاتصالات 

أو في الأوتاد وأيضا إذا كان المشتري في الثاني.

3- اللازورد
 

استخدم حجر اللازورد في المحبة والسعادة العائلية وذلك بأن تنقش عليه امرأة تحمل 

طفلا وهي جاثية على ركبتيها أمام الرجل ثم ركب ذلك الفص على خاتم من بلاتين أو ذهب.
 

وإذا أرادت المرأة أن تسعد في حياتها الزوجية فإنها تعكس النقش أو ترسم صورة 

امرأة في يدها تفاحة وإلى جانبها رجل في رقبته سلسلة والسلسلة في يدها اليمنى 

ويكون ذلك في شرف الزهرة أو تكون مسعودة في الشمس أو المشتري وإذا نقش 

على فص منه في شرف القمر صورة رجلين يتعانقان أو يتصافحان أفاد المحبة 

والسلام وإذا وضع بين أشخاص متخاصمين فإنهم يتصالحون.

4- المرجان

 
إذا نقش عليه في شرف المشتري أو الشمس أو الزهرة صورة هرتين بينهما فأر فإن


ذلك أمان من السرقة من جهة وطرد الفأر من جهة أخرى.
 
إذا نقش على فص منه صورة امرأة راقصة في يدها دف فذلك طلسم للمسرة وذلك في


ساعة من ساعات الزهرة المسعودة ولكنه يكون مقصورا على اللهو والحظ الرخيص فقط.

5- الياقوت

 
ينقش على فص من الياقوت الأحمر الصافي الحمرة صورة شخص جالس على


كرسي فوق رأسه إكليل وبن يديه غراب وذلك في ساعة مسعودة لزحل أو شرفه أو 

في ساعة مسعودة للمريخ أو في شرفه وكذلك الشمس فإنه يفيد الهيبة والجاه والنصر المبين على الأعداء.
 

وإذا نقش على فص منه صورة أسد فوق رأسه دائرة ذات أشعة علامة الشمس (5) 

وذلك في شرف الشمس فإنه طلسم نافع لقضاء الحاجات وطرد الأحلام المزعجة.
 
وإذا نقش عليه صورة امرأة وجهها وجه طائر وعلى يدها اليمنى تفاحة وفي يدها 


اليسرى مشط وأن يكون ذلك في ساعة الزهرة وشرفها فإن حامل هذا الطلسم يحبه 

الناس ويقضون مصالحه.



الاحجار الكريمه تمنح الطاقه 




يرتبط اختيار الأحجار الكريمة في الاردن بالنواحي الجمالية، فاستخداماتها فيما يتعلق بالمرأة تقتصر على التزين بها من دون معرفة في كثير من الأحيان بفوائدها وانعكاساتها وتأثيراتها على النفس والجسم والأشخاص المحيطين.
أما بالنسبة للرجل فاستخداماتها تكون في الخواتم او السبحات والاختيار في الغالب يعتمد على معايير الذوق أكثر من الاعتماد على تأثيراتها.

وجاء حديث خبيرة الطاقة ريا خضر المتعمقة في مجال الأحجار الكريمة وتأثيراتها مؤكداً لذلك، إذ تقول: "رغم ما تحمله الأحجار الكريمة من خواص وميزات جرى التعامل بها في مختلف العصور إلا أن اختيار المرأة للحلي التي تدخل الأحجار الكريمة كمكون أساسي لها يعتمد على معايير جمالية بحتة".

وترجع ذلك لضعف المعرفة بتأثيرات الأحجار الكريمة رغم تصنيف هذا المجال كعلم منفرد بحد ذاته، وتتابع "لم يأت التميز والتنوع في خواص وأشكال الأحجار الكريمية عبثاً، هناك حكمة إلهية في استخدام الأحجار الكريمة لتعديل طاقة الناس".

وتشرح خضر موضحة: "هناك أنواع من الأحجار الكريمة ذات صفات عالية جداً من حيث فوائدها وبعضها يعمل على تقوية الإرادة والشخصية وبعضها يعمل روحانياً، ويمنح مرتديها شعوراً بالخشوع خلال تقربه من الله تعالى".

وتبين خضر أن الأحجار الكريمة من النعم التي سخرها الله لتعديل سلوك ومشاعر وعواطف الاشخاص، وعلى هذا الأساس يتم اختيار الحجر الكريم المناسب للمرأة أو الرجل حسب الحالة الصحية والنفسية له، كما يدخل تاريخ الميلاد كعامل من عوامل اختيار الحجر المناسب.

وفي حديثها تشير خضر إلى أن الأحجار الكريمة تنفع الجميع ولها خصوصية فلكل مولود حجر خاص به يكمل طاقته الحيوية الذاتية، خصوصاً وان لكل مولود نوعا خاصا من الإشعاعات التي تعرض لها من الكون والكواكب ويأتي هذا الحجر لتخفيف قوة هذه الاشعاعات على مواليد البرج.

ويذكر أن الاهتمام بالأحجار الكريمة وتأثيراتها كان واضحاً على مر العصور، فالفراعنة مثلاً آمنوا بأن للحلي قوة سحرية إلى جوار وظيفتها في الزينة، وبذلك اتخذوا من الحلي تمائم علقوها على مختلف أجزاء أجسادهم، لأغراض متنوعة.

واختلفت التمائم عند قدماء المصريين فهناك تمائم للأحياء، وأخرى للأموات، وتمائم للوقاية من الأمراض وأخرى للوقاية من السحر والحسد كما اختلفت أنواع الحلي المستخدمة حسب اختلاف الحالة الاجتماعية، فالأغنياء استخدموا الحلي المصنوعة من الذهب والأحجار الكريمة، بينما استخدم العامة الخرز المصقول.

وتضمن كتاب "مجوهرات الفراعنة" لسيريل الدريد أن أكثر التمائم شيوعاً واستخداماً بين المصريين القدماء كانت التميمة أو الرقية المصنوعة من الخرز، وأنه لم تكن هناك أمة من أمم العالم القديم كله مثل مصر التي صنعت هذا القدر العظيم وهذه الكميات الهائلة من الخرز لشعورهم بالجانب الجمالي في أشكال وألوان تلك المواد الطبيعية إلى جانب اعتقادهم في القوى السحرية لتلك الخرزات.

أما سر اللون الأزرق فمرده لاعتقاد قدماء المصريين في ثلاثة ألوان، وهي الألوان السائدة في حليهم، الأحمر والأخضر والأزرق، وكل لون له رمز ودلالة فالأحمر يرمز لحمرة الدم الذي يجري في العروق ويمنح الحياة والنشاط، أما الأخضر فيرمز إلى خضرة الزرع التي توفر خيرات الأرض من حبوب وثمار وخضراوات، بينما يرتبط اللون الأزرق بزرقة السماء التي تسبح فيها الشمس "رمز الإله رع عند المصريين القدماء وتعيش فيها الآلهة وتحمي الإنسان وتباركه".

واستخرج المصريون القدماء منذ أكثر من 4000 سنة الفيروز واللازورد والزمرد وال**رجد والعقيق، واستعملوها في الحلي والمجوهرات وتزيين معابدهم وتوابيت ملوكهم، وأهمها كنز توت عنج آمون المرصع بأبهى الاحجار الكريمة.

وتجاوزت الأحجار الكريمة قيمتها المادية لتحمل في ذلك الوقت قيمة طبية ونفسية، وصلت إلى العرب القدماء فهم من اعتبر المداواة بالاحجار الكريمة علماً، فاستعملوا اللؤلؤ لتقوية أعصاب العين وضربات القلب، والياقوت لوقف النزف وتهدئة الروع والخوف و**ب الحظ والعز بين الناس، كما استعملوا الزمرد لاتقاء الصرع وابعاد جميع الحشرات السامة، والفيروز لرد العين الحاسدة والشريرة، والعقيق لوقف نزف الدم من أي مكان في الجسم.

واستخدمت الأحجار الكريمة على نطاق واسع في حضارة الهند والصين للتشافي ولفتح العين الثالثة وهي البصيرة لتقويتها ومعرفة الحقيقة، أما في حضارة الفرس فكثر استخدام الفيروز كرمز للنصر قديماً وبات الآن أحد الحجارة الكريمة الوطنية لإيران.

وتضمن الدين الاسلامي، بحسب خضر، العديد من الإشارات التي تبين أهمية الأحجار الكريمة إذ ورد ذكر العديد من الأحجار الكريمة في القرآن كاللؤلؤ والياقوت والمرجان، وتضيف خضر فيما يتعلق باستخدامات الأحجار الكريمة في العصر الإسلامي "عرف أن الرسول صلى الله عليه وسلم تختم بحجر العقيق في حين تختم سيدنا علي بالفيروز".

وتعرض خضر لعدد من الأحجار الكريمة مثل الياقوت مشيرة إلى قوة هذا الحجر كونه يحمل طاقة عالية متميزة فهو ينفع لتقوية الطاقة الحيوية الذاتية للجسم ويستخدم لأصحاب الضغط المنخفض حيث يعمل على رفع ضغط الجسم ويعطي حيوية ونشاط لأصحاب الضغط المنخفض ويعمل على تنظيف هالة الانسان من الشوائب والطاقات السالبة.

كما ينشط الغدة الدرقية، وهو أساس العلاج بالليزر حيث يعرض هذا الحجر لطاقة كهربائية عالية تنتج منها اشعة الليزر.

وتنتقل لتستعرض مميزات حجر الاميثيست وهو حجر من أحجار الكريستال ويستخدم في "التشافي" (Healing)، طاقته عالية جداً يساعد على تذكر الرؤيا والحلم ينشط طاقة العقل ويصفي الذهن ويساعد على التركيز الذهني وهو حجر بارد يستخدم للناس أصحاب الطاقة العالية ممن يشعرون بحرارة دائمة صيفا وشتاء.

كما تشير خضر إلى فاعلية استخدامه لمن يعانون من حرارة الحمى فهو أفضل من استخدام الثلج حيث يقوم أيضا بتنظيف "الهالة" ويستخدم أيضا للأطفال أو الطلاب الذين يعانون من نقص التركيز الذهني.

وتنتقل في حديثها إلى حجر القمر(moon stone) كواحد من الأحجار الكريمة المائية الباردة التي تعدل طاقة الجسم لمواليد الابراج المائية وتعدل حرارة الجسم للذين يعانون من جفاف في الجلد وحمى في المعدة والأمعاء الداخلية فهو حجر رطب ذو لونين اللون الأبيض واللون الأسود بحيث يستخدم مواليد الليل اللون الاسود ومواليد النهار اللون الابيض.

وتبين خضر أن الأحجار الكريمة تتفاعل بشكل كبير في الماء والشمس لافتة إلى ان الأحجار الكريمة والماء والهواء كلها تشكل مصادر للطاقة وتضيف "تستمد الأحجار طاقة مضاعفة عند تعرضها الشمس والماء إذ تعد هذه العوامل مصادر شحن لقوة الحجر وتعود بذلك على الجسم بمردود عال جدًا مثل تشغيل الغدد خصوصا الغدة الدرقية لمن يعانون ضعفا في نشاط الغدة الدرقية".

كما تتناول في حديثها الماس كحجر نقي جداً يساعد على التركيز الذهني يعطي الناس المحيطين بالشخص الذي يرتديه قوة وطاقة عالية جداً، كما يعمل حجر الماس على تنظيف الهالة من الطاقة السالبة ويساعد على التركيز الذهني.

وتجد أن حجر الكهرمان مفيد لأصحاب الأبراج الهوائية كونه حجرا صمغيا شجريا يمنح الاستقرار، ومرضياً يساعد لمن يعانون من أمراض في الجهاز الهضمي.
وتصنف حجر الروزكوارتز ضمن مجموعة الكريستال ولونه وردي فاتح، ومن أهم خواصه تليين قلب الإنسان الغليظ الفظ عندما يرتدي هذا الحجر

image
العلاج بالأحجار الكريمة..

يعتبر علم المعالجة بالأحجار الكريمة أحد علاجات الطب البديل. والأحجار الكريمة - وبالأخص البلورية منها - قد تشكلت منذ أكثر من مليون عام في باطن الكرة الأرضية، وهي مستمرة في نموها وتطورها إلى الأبد سواء فوق سطح الأرض أم تحته. ويتميز تشكل الأحجار النفيسة بتنوعه الفني سواء من حيث الشكل واللون والبريق مما يمنحها مسحة ساحرة من الجمال الخلاب.
والأحجار الكريمة هي إما أحجار كريمة نفيسة أو نصف نفيسة، وما يضفي على الأحجار الكريمة الطبيعية قيمتها هو في الحقيقة أسرار تكوينها وتعدد ألوانها وتنوع بريقها وشفافيتها ودرجة صلابتها وندرتها وخواصها الكيميائية البصرية الضوئية والفيزيائية مما جعل هذه الأحجار تحظى بأهمية تاريخية فائقة على مر العصور حيث ترسخت لدى الأمم القديمة والحديثة الاعتقادات القوية بوجود طاقة عجيبة للأحجار الكريمة، فكان ولا يزال ينظر إليها بوصفها رمز السلطة والعنفوان والسيادة فرصعت بها تيجان وأسلحة الحكام.

ولقد تمتع العرب بقيمة الأحجار الكريمة المادية والنفسية والعلاجية، وبالأخص قدماء العرب حيث كانوا من أول من قدرها واعتبروا أن معالجة الأمراض بالأحجار الكريمة علم من العلوم الطبية فاستخدموا الزيركون كمضاد للحساسية وفقر الدم، والفيروز لمفعوله النفسي وتأثيره المضاد لخفقان القلب ومقو له وكذلك مقاومته لداء الصرع. وحجر القمر لمنفعته الكبيرة في مواجهة الاضطرابات الهرمونية الأنثوية وحالات العقم، وحجر الجزع الذي يوقف نزف الدم ويسهل الولادة ويعالج اليرقان. وحجر عين الشمس (الأوبال) الذي ينشط الجسم ويهدىء الأعصاب ويقوي العظام ويكافح الربو، وحجر الإثمد الذي يقوي أعصاب العين ويخفف الوزن ويلئم الجروح والقروح ويحافظ على جمال وصحة الشعر والأجفان، وحجر اللازوريت يسكن الآلام، وحجر السيترين مقاوم للقلق والعصبية والإجهاد ولمرض السكري. وحجر السربنتين المتعدد الألوان والأشكال مفيد لداء الشقيقة (الصداع النصفي).
علم طبي
إن الأحجار الكريمة غنية بخباياها العجيبة وبقدرتها الشفائية الدفينة التي لا يزال الإنسان منذ العصور الأولى يعمل جاهدا على اكتشاف سر أعماقها التي عمرها من عمر الأرض.
يعتبر العلاج بالأحجار الكريمة علما طبيا مستقلا وقائما بذاته من أنواع الطب البديل. وكان العرب قد ورثوا علم الأحجار الكريمة من الإغريق والفرس وطوروه وزادوا عليه من معارفهم الطبية العلمية حتى أصبحوا رواده بدرجة متميزة. ونقلت الشعوب الأخرى تعاليمهم المتعلقة بالأحجار الكريمة والتي ترجمت من العربية إلى مختلف لغات العالم القديم.
وللأحجار الكريمة استخداماتها الواسعة في الطب الطبيعي البديل، فهي مفيدة في علاج الأمراض والاضطرابات الجسدية والنفسية والعاطفية في آن واحد.
وتستمر الأبحاث والدراسات الهادفة إلى تطوير هذا العلم في العديد من بلدان العالم، ولا سيما في الصين والهند واليابان إذ ينكب علماء الطب الطبيعي والفلك على اكتشاف وتحديد الأحجار والكواكب والأبراج التي تعمل على مساعدة الإنسان ومده بالطاقة.
والعلاج بالأحجار الكريمة فلسفة حياة متكاملة تنطلق من تحرير الجسم من السموم وتنقية الفكر عن طريق الاسترخاء والإيمان والتقرب من الخالق عز وجل حيث أن ذلك يساعد في إبعاد مخاطر الأمراض عن الإنسان.
لقد بهرت الأحجار الكريمة أعين الناس وأسرت أفئدتهم عبر مختلف العصور والأزمنة وكانت موضع إعجاب ودهشة وتقدير حتى وصلت إلى درجة القداسة فأقيمت لها الطقوس والمراسم الخاصة كما حصل مع حجر اللازوريت في مصر القديمة. إذ استخدم المصريون القدماء الكثير من الأحجار الكريمة كطلاسم وأحجبة وصنعوا منها حلاهم، فاستعملوا مثلا حجر الفيروز للحماية والوقاية من الشياطين والجن. كما أن شعوب الأنكا والأزتيك والهنود الحمر - الذين يعتبرون سكان أمريكا الأصليين - قد استعملوا الأحجار الكريمة للشؤون الدينية للتقديس والشفاء وأقاموا هالة كبيرة من الأبهة والطقوس الدينية.
إن مثل هذا الاستعمال للأحجار الكريمة يعتبر في الحقيقة شعوذة ولا يدخل في مبدأ العلاج بالأحجار الكريمة ويجب أن نستخدم عقولنا وعدم الانصياع إلى استخدام الأحجار الكريمة في مثل هذه الادعاءات وهذه الخرافات التي قد تخرج الإنسان من دينه، وعلينا التوخي والدقة في استعمال الأحجار الكريمة وأن لا نستعملها إلا بعد ثبوت فاعليتها الطبية من الناحية العلمية كما سنوضح ذلك لاحقا.
آلية عمل المداواة بالأحجار
ترتكز آلية عمل المداواة بالأحجار النفيسة على أساس وضعها على نقاط أو مراكز محددة موجودة في أيدي وأرجل الشخص المريض، وكذلك في بعض النقاط أو المراكز الموجودة في جسم الإنسان وهي معروفة ومحددة ويميزها المعالج بالطب البديل. هذه النقاط أو المراكز تشير إلى المرض الذي يعاني منه الشخص، ففي حالة المشكلة الصحية في المعدة مثلا يوضع الحجر الكريم على نقطة أو مركز المعدة.
إن الأسلوب الأساسي المتبع في علم المعالجة بالأحجار الكريمة يعتمد على وضع الأحجار على نقاط أو مراكز الجسم بهدف تنشيطها. ويجب الحذر واليقظة عند استخدام الأحجار الكريمة، حيث أن بعضها قوي للغاية ويبث طاقة قوية جدا قد تسبب للشخص آثارا سلبية ناجمة عن عدم استعداده المسبق لاستقبال مثل هذه الكمية الكبيرة من الطاقة مما قد يسبب له الآلام والنوبات العصبية.
ويفضل في الطب الطبيعي استعمال الحجر الكريم بشكله المتواجد فيه في الطبيعة وتفادي صقله أو كسره أو ثقبه حيث أن ذبذبات الطاقة موجودة بداخله. وعلينا أن لا ننسى أن لكل حجر طاقته الخاصة التي لا تتكرر مع حجر آخر، هذه الطاقة تساعد في علاج الأعراض المرضية الجسدية والنفسية على حد سواء.
وبالرغم من المزايا الصحية العالية والقيمة للأحجار الكريمة في معالجة العديد من الأمراض والاضطرابات الجسدية والنفسية، إلا أنها لا تشفي الأمراض في مراحلها المتقدمة والمتفاقمة كما في حالات الأورام السرطانية عندما يبلغ المصاب الدرجة السابعة من درجات المرض، مما يقلل إلى أدنى حد إمكانيات شفائه.
وينصح المعالجون بالأحجار الكريمة استعمال حجر واحد وليس حجرين في ذات الوقت كي لا تضعف الطاقة، كما أنه من المفضل للنساء الحوامل تحاشي إمساك الأحجار الكريمة ذات التركيب المشتمل على معدن النحاس كحجر الملاكيت والفيروز على سبيل المثال.
سنستعرض بعض أنواع الأحجار الكريمة أو النفيسة من حيث تركيبه الكيميائي وموطنه الأصلي ومصادره وأصنافه وتأثيراته الصحية على الإنسان ومضاره واستخداماته في هذا العدد اليوم ونستكمل ذلك في الأسابيع القادمة إن شاء الله تعالى :
الإثمد:
يعرف أيضا بحجر الكحل الأسود والحجر الأصفهاني وحجر أصفهان. وهو يتركب من حجر طبيعي يخالطه الرصاص. وموطنه الأصلي ومصادره الرئيسية بلاد فارس وبالأخص أصفهان وبلاد المغرب العربي.
تحدث عن هذا الحجر ابن سينا في كتابه القانون في الطب، وذكره كذلك الرازي. كما نقل على لسان المحدثين أنه كانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم مكحلة يكتحل بها، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم عن حجر الإثمد: "إن خير أكحالكم الإثمد، يجلو البصر وينبت الشعر ويحد البصر وينفع من حرق النار إذا طلي بالشحم".
وقال أبو عبدالله: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكتحل بالإثمد إذا أوى إلى فراشه وترا وترا.
تأثيراته الصحية: يستخدم لتقوية درجة وحدة البصر والتهاب ملتحمة العين وحساسية العين ولحماية العين من الأمراض والتلوث ولحالات ضعف النظر خصوصا الشيخوخي وكذلك ضد الحيض الغزير ولغزارة الدمع وتساقط الشعر وارتخاء الأجفان وحالات الصداع المتنوعة والحروق ولعلاج الجروح البطيئة الالتئام وتنقية الجروح والقروح من الأوساخ والتلوث.
يستخدم الإثمد على هيئة مسحوق يكتحل به، وذرورا لمعالجة الجروح والقروح. إذا خلط مسحوقه مع السكر واللؤلؤ يجلي الغشاوة والبياض من العين، وعجينة الإثمد مع الشحم توقف النزيف الدموي.
أضرار الإثمد: قد يسبب التسمم الحاد نظرا لاحتوائه على الرصاص، وقد يسبب الاختناق وقد يكون مضرا للمفاصل.
 


الأحجار الكريمة غنية بخباياها العجيبة وقدرتها الشفائية للاضطرابات الجسدية والنفسية والعاطفية 
 
 
الياقوت يخفف آلام الظهر وينظف الجسم من السموم والألماس ينشط القلب ويساعد في ضبط سكر الدم
علم المعالجة بالأحجار الكريمة يعتبر أحد علاجات الطب البديل. وان هذه الأحجار الكريمة هي إما أحجار كريمة نفيسة أو نصف نفيسة.

كما أكدنا أن الأحجار الكريمة غنية بخباياها العجيبة وبقدرتها الشفائية الدفينة التي لا يزال الإنسان منذ العصور الأولى يعمل جاهدا على اكتشاف سر أعماقها التي عمرها من عمر الأرض.
وأوضحنا أن العلاج بالأحجار الكريمة يعتبر علماً طبياً مستقلاً وقائماً بذاته من أنواع الطب البديل.
وبينا ان للأحجار الكريمة استخداماتها الواسعة في الطب الطبيعي البديل، فهي مفيدة في علاج الأمراض والاضطرابات الجسدية والنفسية والعاطفية في آن واحد.
وأكدنا ان هنالك بعض الاستعمالات الخاطئة والمعتقدات غير الصحيحة حول الأحجار الكريمة والتي تدخل في الحقيقة في اطار شعوذة ولا تدخل في مبدأ العلاج بالأحجار الكريمة.
اما آلية عمل المداواة بالأحجار النفيسة فهي كما اشرنا انها ترتكز على أساس وضعها على نقاط أو مراكز محددة موجودة في أيدي وأرجل الشخص المريض، وكذلك في بعض النقاط أو المراكز الموجودة في جسم الإنسان وهي معروفة ومحددة ويميزها المعالج بالطب البديل. هذه النقاط أو المراكز تشير إلى المرض الذي يعاني منه الشخص، ففي حالة المشكلة الصحية في المعدة مثلا يوضع الحجر الكريم على نقطة أو مركز المعدة.


الياقوت Corindon:
يعرف حجر الياقوت بأسماء عديدة مثل: القُرند، الجوهر، العسجد، الكوروند، الكوروندوم، والكوراندوم، والكوريندون، والزفير، والروبي. يتركب الياقوت من ثالث أوكسيد الألومينيوم.
موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية الحالية هي: الموطن الأصلي: سرنديب، جبال الراهون.
أما مصادره الرئيسية الحالية فهي: كشمير، سيريلانكا، بورما، تايلند، البرازيل، أستراليا، الهند، نيجيريا، كمبوديا، كولومبيا، كينيا، الولايات المتحدة، أفريقيا الشرقية، مالاوي، الباكستان، فيتنام، النرويج، روسيا، وتنزانيا وأفغانستان.
لقد تحدث عنه العلماء والبحاثه العرب والأغريق وغيرهم مثل: البيروني، والقزويني، الجاحظ، الكندي، الأخوان الرازيان، نصر، التيفاشي، داود الأنطاكي، ابن الأكفاني، ابن سينا، ابن البيطار، البصري، ارسطوطاليس، غالينوس . كما ذكر الياقوت في القرآن الكريم. كما ورد في بعض الأحاديث وتغنى الشعراء بالياقوت.
يوجد من الياقوت أصناف عديدة وفقاً لمناطق تواجده وحسب درجة جودته وحسب ألوانه.
تأثيرات الياقوت على صحة الإنسان: يستخدم حجر الياقوت بأنواعه في علاج حالات كثيرة من الأمراض وأهمها: تشمع الكبد والتهابه، آلام الظهر، آلام المفاصل، الضمور العضلي، ضمور الخلايا والأنسجة، فرط سكر الدم، تنظيف الجسم من السموم، نشفان أو جفاف الفم، تسرع القلب، تنشيط عمل القلب، دعم الدورة الدموية، تخثر الدم، نزف الدم، فرط إفراز العصارة الصفراوية من الكبد، اضطرابات المثانة، فقر الدم، الربو، التأتأة، تساقط الشعر، حموضة المعدة. يستخدم الياقوت على هيئة مسحوق للسف وشربه. لا يوجد أضرار جانبية للياقوت.

المأس Diamond:
يعرف المأس بعدة أسماء مثل: الألماس، الألماظ، المياس، كيفا، أداماس، اذامس، أدمينطون، الدياموند، هيرا، الجاسينت وفاجرا.
يتركب الماس من الكربون فقط.
موطنه الأصلي ومصادره الرئيسية الحالية هي: الموطن الأصلي: الهند أثيوبيا، البرازيل، جنوب أفريقيا. أما مصادره الرئيسية الحالية فهي: أستراليا، روسيا، الولايات المتحدة، سيراليون، بوتسوانا، غانا، ناميبيا، زائير، جنوب أفريقيا، أنغولا، ساحل العاج، تنزانيا، ماليزيا، فنزويلا، البرازيل، الهند، ليبيريا .
تحدث علماء وبحاثة العرب والأغريق وغيرهم عن المأس مثل يوحنا بن مأسويه، يعقوب بن إسحاق الكندي، بزرك بن شهريار الرام هرمزي، علي بن الحسن المسعودي، والبيروني، والتيفاشي، وداود الأنطاكي، وأحمد الغربي، وابن الأكفاني، وابن رسول، وابن شهاب الدين الأبشيهي، وابن الوردي، وارسطوظاليس، وبليني، وبلينوس.
توجد أصناف عديدة من الماس تبعاً لموطنه الأصلية القديمة، وتبعاً لمصادره الرئيسية الحالية وكذلك تبعاً لألوانه المختلفة وفقاً لشفافيته ودرجة نقاوته وبريقه.
أثر حجر الماس على صحة الإنسان: يستخدم الماس في علاج حالات كثيرة مثل: حصى المثانة، حصيات المسالك البولية، ومرض السكر، حالات التسمم، تنشيط القلب، التهاب المعدة، ومغص المعدة، والأمعاء، وضعف جهاز المناعة، والبهاق، والخوف والرعب الشديد، تنظيف الأسنان، والولادة المتعسرة، لدرء الأشعة الكونية المضرة. لا يوجد أضرار جانبية للماس.
يرى علم الحياة الهندي أن هناك مراكز للطاقة في جسم الإنسان عددها سبعة وهي تتحكم بمجرى حياة الإنسان، وهذه المراكز تعمل بتناغم وتناسق مع الطاقة الحيوية الكونية، فإن ذلك يعبر عن ذاته بحالة الإنسان الصحية السليمة. أما إذا ما ظهر اختلال في الحالة النفسية أو الفيزيائية (الجسدية أو العضوية) فهذا الأمر يعني وجود اضطرابات في ترددات الطاقة في أحد مراكز الجسم. وهنا يأتي دور المعالج بالأحجار الكريمة. ومن إحدى أساليب المعالجة بالأحجار الكريمة هو لبس الحجر المعالج المحدد في أحد أصابع اليد. فحسب علماء طب الأحجار الكريمة الصينيين والهنود يتصل كل حجر كريم علاجي بإحدى أصابع اليد وبكوكب أو نجم معين وهو بالتالي يعالج أمراض واضطرابات ومشاكل جسدية ونفسية محددة في جسم الإنسان، وذلك انطلاقاً من أن كل أصبع من أصابع اليد على علاقة بمكان محدد من الجسم البشري. وفيما يلي نبين علاقة الأحجار الكريمة المعالجة بأصابع اليد وأعضاء وأجهزة الجسم والكواكب فمثلاً الخاتم الذي يوضع على السبابة من المرجان أو اللؤلؤ أو الياقوت أو حجر القمر يعالج أمراض الجهاز التنفسي وأمراض المعدة والكوكب المتصل بالأصبع هو المشتري. أما الأصبع الوسطى فالأحجار الكريمة التي تلبس على هذه الأصبع هي الزيركون والياقوت والزمرد، واللؤلؤ الأبيض وحجر القمر والألماس والمرجان فالأجهزة المرتبطة بهذه الأصبع هي الدماغ والعقل والأمعاء والكبد والكوكب المتصل بهذه الأصبع هو زحل. أما أصبع البنصر فالخاتم الذي يلبس على هذه الأصبع هو من اللؤلؤ الأبيض، والمرجان والياقوت وحجر القمر والأجهزة وأعضاء الجسم التي ترتبط بها أصبع البنصر هي الدورة الدموية والرئتان والمعدة والكليتان والكوكب المتصل بهذه الأصبع هو الشمس. وأخيراً أصبع الخنصر وهي الأصبع الصفري فالحجر الكريم الذي يناسبها كخاتم هو المرجان الأبيض والمرجان الأحمر والزيركون واللازورت والسفير والأجهزة وأعضاء الجسم التي ترتبط بهذه الأصبع هي الجهاز التناسلي، والركبتان، والساقان، والقدمان، والكوكب المتصل بهذه الأصبع هو عطارد.
هذا ما يقوله المعالجون بالأحجار الكريمة وما يعتقدونه فهل هذا حقيقة أم شعوذة وأنا في الحقيقة أميل إلى أن العلاج بلبس الخواتم وارتباطها بالكواكب فيه شيء من الشعوذة. أما العلاج بالأحجار الكريمة على هيئة استعمالات خارجية وداخلية مثلها مثل أي دواء آخر فهذا حقيقة لا جدال فيها.

معلومات عن الاحجار

علاقة الجواهر بالحظ يؤكدها العلم!
اللافت أن علاقة الجواهر بالكواكب وبالتالي الحظّ قد أعطيت مؤخراً حجماً مستفيضاً، وخصوصاً بعد تأكيد الإختصاصي على إحتوائها على طاقات كونية تؤثر سلباً أو إيجاباً على الإنسان الخاضع لها.
ففي دراسة أجريت مؤخراً في أحد جامعات أميركا، تبين أن الأحجار الكريمة الخارجة من بطن الأرض تحتوي على طاقات مغناطيسية هائلة، إضافة الى طاقات كونية مستمدة من كواكب أخرى، ومؤثرة سلباً أو إيجاباً في طبيعة كل إنسان على حدة. بهذا يتم الإعتقاد أن لمواليد كل من أبراج الحظ، حجراً كريماً يناسبه ويؤثر في سلوكه وإبداعه.
فنرى مثلاً أن مواليد برج الأسد يسعدون مع الياقوت والزمرد والمرجان، بينما يجد مواليد برج السرطان حظهم مع اللؤلؤ والفضة.

وعادة يعتقد الإختصاصيون أن طبيعة البعض تتطلب إمتزاج عدد من الأحجار الكريمة. وهم ينصحون باقتناء مسابح مؤلفة من أحجار تناسب الشخصية، لأنها تؤمن إحتكاك هذه الأحجار بأصابع اليدين الأكثر إجتذاباً للطاقة الموجودة فيها.

العلاج بالأحجار الكريمة
بموجب نظرية الطاقة المغناطيسية والكونية الموجودة في الأحجار الكريمة، تؤكد بعض النظريات الطبية المقرونة بالتجارب، صحة ما يشاع عن قوة هذه الاحجار الشافية. من هنا الإقبال الشديد وخصوصاً في الغرب على التداول بالأحجار الكريمة والذي اقتصر في الماضي على الأغنياء. بهذا ذخرت المنتجعات والمراكز الصحية باختصاصيي التدليك بالمجوهرات، وكثر عدد الأطباء المعالجين ببلوراتها المسحوقة، والتي تؤخذ بطريق الفم لتمد الجسم بالطاقة الشافية قبل أن تطرح مع الفضلات.
وقد تم مؤخراً إبتكار مصباح إلكتروني توضع فيه الجواهر الخاصة بكل حالة مرضية على حدة، وتسلط أشعته المحتوية على خلاصة هذه الجوهر باتجاه العضو المصاب، فترسل ذبذبات تفعّل طاقة الجسم الشفائية عن طريقة ربطها بالطاقة الكونية.
لزيادة فعالية الجواهر الشافية، ينصح باستخدام القطع الكبيرة منها، ومزجها معاً في المصباح الإلكتروني المستخدم في المنزل أو في عيادة طبيب مختص.
إشارة أخيراً الى أن الإختصاصيين يشـيدون بفكرة التداوي بالأحجـار الكريمـة لأنها بالإضافـة الى قواها الكامــنة، تستمد طاقاتها من غموضها الذي يجمع بين العلم والخيال والروحانيات، فيأسر الإنسان ويشيع في نفسه الإطمئنان النابع من الإعتماد على القوى غير المرئية، والذي شكلت بالنسبة إليه منذ القدم، حواجـز
الأمـان.



الاحجار الكريمة وعلاقاتها باجزاء الجسم





الإصبع : السبابة.
أعضاء الجسم : الجهاز التنفسي - المعدة.
الكوكب : المشترى.
الحجر الكريم : المرجان-اللؤلؤ الأبيض-
الياقوت الأصفر-حجر القمر.

----------------------------

الإصبع : الوسطى.
أعضاء الجسم : المخ-العقل-الأمعاء-الكبد.
الكوكب : زحل.
الحجر الكريم : الزيركون-الياقوت الأزرق- الزمرد-
اللؤلؤ الأبيض-حجر القمر-الماس-المرجان الأبيض أو الأحمر.

----------------------------

الإصبع : البنصر.
أعضاء الجسم : الدورة الدموية-الرئتان-المعدة-الكليتان.
الكوكب : الشمس.
الحجر الكريم : اللؤلؤ الأبيض-المرجان الأحمر- الياقوت الأصفر-حجر القمر-عين الهر.

----------------------------

الأصبع : الخنصر.
أعضاء الجسم : الجهاز التناسلي-الركبتان-الساقان-القدمان.
الكوكب : عطارد.
الحجر الكريم : المرجان الأبيض-المرجان الأحمر-الزركون-
اللازورد-السفير.

---------------------------

أوبــال OPAL

أوبــال OPAL

يسمى الأوبال أيضا " ملك الأحجار " لأنه يحتوي على جميع ألوان الأحجار الأخرى
ويعتبر الجيولوجيون أن الأوبال غير معدن و انما شبه معدن بسبب عدم وجود ترتيب داخلي أو بلوري له .
و كيميائيا هو عبارة عن سليكا متحدة مع الماء.
بالرغم من الصلابة المنخفضة (5.5) و النقاوة القليلة و اللمعان المنخفض للأوبال الا إنه يعتبر من أغلى الأحجار الكريمة منذ الحضارة الرومانية وحتى الآن.



و اسم هذا المعدن مشتق من الكلمة السنسكريتية أوبالا و تعني الحجر الثمين.
وتأتي قيمته العالية من خاصية تلاعب الألوان الأخاذة في الضوء لهذا المعدن و كذلك ندرة تواجده.

و هنالك عدة أنواع من الأوبال :: منها ..


1 - الأوبال الأسود .
2 - الأوبال الناري المتميز بتعدد ألوانه من البرتقالي الى الأحمر.
3 - الأوبال الشفاف عديم اللون يسمى هياليت وتعني الزجاج .
4 - الأوبال الشفاف الأخضر و يسمى بازيوس .
5 - الأوبال العكر يسمى أوبال الماء حيث انه عند غطسه بالماء يصبح شفافا.
6 - الأوبال الخشبي الذي يؤلف بقايا الاخشاب القديمة.
7 - الأوبال الوردي
8 - أوبال عين الهر ، حيث يوجد به خط واحد أبيض

يتم حاليا تصنيع الأوبال بواسطة محاليل سليكاتية غروية.
يمكن تميز الأوبال الطبيعي عن طريق صلابته ووزنه النوعي الأعلى من الصناعي
. يتشكل الأوبال ثانويا من المحاليل السليكاتية في التجاويف و الشقوق .
اقدم أنواع الأوبال جاءت من الهند و قد استخرجه الرومان من تشيكوسلوفاكيا.
وتعد استراليا و المكسيك حاليا المصدر الوحيد للأوبال .


الأوبال الخام

‏ كثافتة النوعية 5 درجات أى أقل كثافة من الكوارتز .‏

يشتهر معدن الأوبال بقدرته الفائقة على تحليل الضوء الأبيض الى ألوان الطيف المختلفة ، ويكون الأوبال بعض الصخور الرسوبية . وهو معدن ناعم وهش ( سريع الانكسار ) ، وذلك بسبب وجود الماء ضمن مكوناته ، وقد أثبتت الدراسات العلمية بواسطة المجهر الإلكتروني ، أن الأوبال نوع من المعادن الغريبة التي توجد في الصخور ، إذ انه يتكون من كريات صغيرة من ثاني أكسيد السليكون المتحد بالماء . وترجع قدرة الأوبال على تحليل الضوء الأبيض لألون الطيف ، إلى هذه الكريات الصغيرة التي تقوم بعكس عدد كبير من أطوال الموجات المختلفة من الضوء .
ويكون الأوبال معتماً ( أي غير شفاف أو نصف شفاف ) ذا بريق دهني ، واحيانا توجد به خطوط بيضاء .


ويستخدم الأوبال في عمل معاجين الأسنان وفي صناعة المرشحات والعوازل الحرارية في أدوات الزينة . ويوجد الأوبال في أعماق الأرض حيث التجاويف والصخور الرسوبية المسامية ، وكذلك بالقرب من سطح الأرض حول الينابيع الساخنة . وتوجد الصخور التي تحتوي على الوبال في مصر واستراليا وبريطانيا وإيطاليا وتركيا والولايات المتحدة


كل شئ عن الأحجار الكريمة




الياقوت
Ruby


الياقوت هو من الاحجار الكريمة النادرة والباهظة الثمن حيث يحتل المرتبة الاولى من حيث الأهمية .. لونه أحمرولامع وقاتم،، حيث تعريضه للحرارة العالية يخفف من لونه

*******
الماس
Diamonds


يحتل الماس المرتبة الثانية بعد الياقوت من حيث الأهمية.. وهو نقي أبيض أو أصفر ..وهو اساسً فحم تشكل مع مرور الزمن والضغط الهائل الى شكله الحالي يخضع لدرجات حرارة عالي لكي يصنع

*******
الزمرد
Emerald


وهو نوع من معدن البريل والمكون من سيليكات البريليوم والألومنيوم ،، يتم العثور عليه في مناجم بين الصخور الصلدة والرخام بخلاف معظم الأحجار الكريمة ،، لونه أخضر غامق عميق وشفاف،، ويحتل المرتبة الثالثة من حيث الأهمية
*******

سفير
Sapphire


هو نوع من معدن الكوروندوم أزرق اللون،،يتكون تحت الأرض بالحرارة والضغط الشديد يعرف خطأ باسم الياقوت الأزرق وأيضاً باسم الزفير أو الصفير أو السافاير،، يكون بجميع الألوان عدا الأحمر ،، وأشهره وأقيمه الأزرق العميق الشفاف.‏ ويحتل المرتبة الرابعة من حيث الأهمية

*******
السفير النجمي
star sapphire


أحد أنواع السفير وقد يكون شفافاً أو نصف شفاف أو به خطوط بيضاء
*******

العقيق
Carnelian


العقيق وهو معدن معتم وغير نقي وغير متبلور ولونه أحمر في العادة . وأحياناً يكون باللون الأصفر أو الأخضر أو الأزرق أو الرمادي.. وهو نوع من الكوارتز المعروف باسم اليشب

*******
الجزع ، العقيق اليماني
onyx


العقيق اليماني : معدن شبه شفاف يتركب كيميائياً من سيلكا خفية التبلور تحوي شوائب من مركبات الحديد.. تركيب تلك الشوائب يظهر العقيق بألوانه المختلفة حمراء، وصفراء ،و بنية.. وأشهر انواع العقيق اليماني الأحمر وهو المعروف بالرماني والعقيق البني وهو المعروف بالكبدي
*******

الجمشت
Amethyst


يعرف شعبياً باسم: الياقوت الجمري الشرقي.. لونه دائماً بنفسجي فاتح أو قاتم أو أرجواني أو بينهما وهو معدن شفاف
يكتسب اللون البنفسجي لوجود آثار من المنجنيز في تركيبه..‏ منه نوعان والجمشت الأصلي نوع من الكوارتز يتركب من ثاني أكسيد السيليكون ‏
*******

الفيروز
Turquoise


الفيروز معروف منذ القدم ، لونه أزرق مخضر أو رمادي مخضر وأحيانا يتحول الى الأخضر الفاتح .ومن النادر جدا وجوده في حالة متبلوره، ويتركب من فوسفات الألمنيوم الذي يحتوي على ماء النحاس

*******
توباز
topaz


يعرف باسم الزفير الأصفر أو الياقوت الأصفر ..‏ وهو معدن شفاف بلون أصفر ذهبي أساساً ولكن هناك أنواعاً زرقاء أو بنية أو صفراء.. تكونت بلوراته داخل تجاويف أحجار الجرانيت والشيست القاسية حيث يوجد دائماً ‏

*******
اللازورد
lapis lazuli


عُرف قديماً باسم: العوهق.. وهو حجر نصف كريم وغير شفاف .‏ لونه أزرق داكن عميق . يستخرج هذا الحجر من ايران .‏ تركيبه الكيميائي مزدوج من سيليكات الألومنيوم والصوديوم المختلط مع الحديد والكبريت

*******
اوبال
opal


حجر كريم نصف شفاف بألوان متعددة. منه الأزرق والأبيض والأسود النادر والأحمر البرتغالي والأخضر والأصفر . له لمعان متلألىء .وهو نوع من السيليكا غير المتبلورة التي تحتوي على ماء في تركيبها

*******
عين الهر
cats_eye


يعرف الأوبال الأسود (بعين الهر) حيث يوجد به خط واحد أبيض ..‏

*******
البريل
Beryl


يعرف باسم الزمرد المصري حيث يستخرج من مناجمها القديمة .‏ منه أنواع وألوان مختلفة أهمها الأخضر المزرق الفاتح والأزرق ،، حجر شفاف وتركيبه مزدوج من‏ سيليكات البريليوم والألومنيوم وبلوراته سداسية ‏

*******
زبرجد
aquamarine


حجر كريم يشبه الزمرد، وهو ذو ألوان كثيرة أشهرها الأخضر المصري، والأصفر القبرصي . وهو ذو رونق وشعاع لا يشوبه سواد، ولا صفرة

*******
اليَشْبُ
jade


حجر قريب من الزبرجد، لكنه أكثر شفافية وصفاء منه، وأجود

*******
التورمالين
Tourmaline

يتميز التورمالين بألوانه ال فريدة .. فهو يجمع كل ألوان قوس قزح ،، لذلك أطلق عليه اسم: حجر قوس قزح الكريم.. سطره المصريون في قصصهم

*******
التورمالين الياقوتي
Rubellite Tourmaline


حجر كريم جميل بشكله الرائع من مجموعة التورمالين الملوّنة .تتألّق ألوانه روعة و جمالا وتتدرج من الأحمرالى الوردي

*******
التورمالين الأخضر
Green Tourmaline


هناك مجموعة واسعة من التورمالين ..البعض منه فاتح والآخر غامق.. حيث أن اللون الأخضر يشرق من بين الأحجار الأخرى في الظلام ..فمن ألوانه الأخضر المصفر والأخضر الزيتوني .والأخضر المزرق والأخضر الغامق.. ويعد من الأحجار النادرة جدا

*******
التورمالين الأصفر
Yellow Tourmaline


إختلاف هذه الأحجار عن باقي مجموعة التورمالين ملحوظ جدا.. واصفراره سببه الإثار الرفيعة للمغنيسيوم.. ولكي يظهر لونه الأصفر الرائع يجب معالجته في درجة حرارة عالية جدا

*******
التورمالين الأزرق
Blue Tourmalin


يعتبر الترمالين الأزرق من كنوز الأحجار الكريمة والنادرة .. ففي لونه الأزرق الصافي يجعل منه أسطورة.. فهو كالزمرد والياقوت

*******
التورمالين المزدوج
Multitourmalin


إن الاختلاف في التركيب يؤدي الى تكون الترمالين بألوان مختلفة.. فهذه الالوان في الحقيقة عبارة عن مجموعة معقدة من المعادن ..مثل سيليكات وبلورات الألمنيوم المعقد

*******
الحجر قوس قزح


*******
حجرالكونزيت
Kunzite


يعد حجر الكونزيت أحد الأحجار الكريمة الصلبة ،، وهو سريع التأثر لذا وجب حمايته من الحرارة والتعرض المستمر إلى الضوء القوي لأنه يعمل على إزالة لونه الارجواني بشكل تدريجي

*******
المورغنيت
morganite


المرغنيت هو أحد الأحجار المنتمي الى مجموعة بيرل المتعددة الألوان ويعد أفضلها ،، فمعظم نساء العالم يحببنه بسبب لونه الوردي الرفيع جدا والذي ينتج عنه السحر والجمال

*******
حجر الدم
bloodstone


حجر الدم ، ، حجر ملون عديم الشفافية ، يسمى بهذا الاسم للاعتقاد السائد بأنه يفيد لحبس الدم

*******
المرو الوردي
rose quartz


تعد بلورات المرو الوردي أكثر انتظاما و أكبر حجما من الكوارتز و يوجد منها نوعان: بوتاسي.. أبيض أو وردي.. و كلسي أبيض

*******
اللؤلؤ
pearl


جوهرة من اثمن الجواهر ويعد اللؤلؤ الكبير المتقن الشكل من اثمن الاحجار الكريمة من حيث القيمة ويختلف اللؤلؤ عن بقية الجواهر الاخرى تعد معظم الجواهر معادن تستخرج من المناجم تحت سطح الارض الا اللؤلؤ يتكون داخل اصداف المحارمن رمل تحجر داخل المحار وتكون الجواهر المعدنية صلبة وتعكس عادة الضوء بينما اللؤلؤ لين نوعا ويمتص بعض الضوء كما انه يعكسه ايضا

*******
العقيق الأحمر


نقل عن أرسطو أن أجود العقيق ما أشتدت حمرته وضعفت صفرته وأجمعت معظم المصادر العربية القديمة على تفضيله على الأنواع الأخرى ودأب الناس حتى يومنا هذا على تعريفه باليماني وإن كان منشأه غيرها وتطلق المصادر الحديثةعلى الأنواع الحمراء والبرتقالية اسم كارنيليان
CARNELIAN
أما الحمراء الذهبية والحمراء البنية فتدعى سارد
SARD
كان بعض العرب يجمعون سائر الدرجات اللونية الآنفة الذكر تحت اسم الينع ويعمدون بهدف التمييز بينها الى استعارة تشبيه مناسب للون كقولهم هذا رطبي وذلك مصفر أو كبدي أو وردي، ونقل البيروني عن نصر الجوهري أنه كان يسمى شديد الحمرة عقيقا أحمرا وللمشوب بصفره روميا وما مال منه إلى الذهبية مذهبا وقيل الأخير هو اليماني.ومن الجدير بالذكر أن الحمرة في العقيق تعزى الشوائب وأكسيد الحديد

*******
العقيق الأصفر


الأصفر الفاتح والأصفر الخالص والأخير يسمونه شرف الشمس وينقشون عليه طلاسم يسمونها:
خاتم سليمان يعثرون لها منافع عديدة
*******
العقيق الأبيض


وهو العقيق اللبني اللون الذي تنسبه المصادر الحديثة لمجموعه الكالسيدوني وهي التسمية التي ورد بها ذكره في الإنجيل بنسخته السريانية. ويبدو أنه لم يحظى لدى العرب بمكانة شقيقه الأحمر فكان يذكر عادة آخر الأصناف وزعم بعضهم أنه أردأها

*******
العقيق اللالوني
وهي الأصناف عديمة اللون من العقيق التي تشبه الى حد بعيد أحجار البلور
CRISTAL
ولعل ذلك كان سببا في أحجام العرب عن ذكرها بين أصنافه وإن كانت تصنف حديثا من الكالسدوني عديم اللون
*******

العقيق الأزرق

هو الصنف الذى يعرف بإسم الكالسيدوني الأزرق
BLUE CALSIDONY
وهو ذو زرقه باهته عادة

*******
العقيق الأخضر

أغفلت معظم المصادر القديمة ذكره ولعل ذلك يعود إلى ما عرف عن ندرته وتصنف الأنواع باهتة الخضرة في علم الأحجار الكريمة الحديثة من الكالسيدوني الأخضر أما الأصناف الخضراء التفاحية والخضراء المشرقة فتدعى كريسوبراس ويعزى اللون الأخضر الى آثار النيكل